أهم الاخبار
  • الرئيسية
  • مواقف الحركة
  • الامين العام طلاب غزة تعرضوا لسلسة طويلة من أشكال المعاناة والظلم في ظِل هذا الحصار الذي رافقهم منذ نعومة أظفارهم

الامين العام طلاب غزة تعرضوا لسلسة طويلة من أشكال المعاناة والظلم في ظِل هذا الحصار الذي رافقهم منذ نعومة أظفارهم

مواقف الحركة 33 September 10, 2019 13:45:07 pm

الامين العام طلاب غزة تعرضوا لسلسة طويلة من أشكال المعاناة والظلم في ظِل هذا الحصار الذي رافقهم منذ نعومة أظفارهم

خِلال كلمة الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال في الفعالية الطلابية التي نظمتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار بعنوان (طلاب ضِد الحصار) في مخيم "ملكة" شرق مدينة غزة، أكَّد على ما يلي:*
● من مخيم العودة "ملكة" الذي يُمثل عنواناً لاستمرار مسيرة التضحية والعطاء لشعبنا الأبي المُجاهِد نتوجه بالتحية لأبنائنا الطلبة وهم يقفون وقفة عِز ويرفعون صوتهم مطالبين بحقوقهم المشروعة في التعليم والحياة الكريمة في ظِل استمرار الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ 14 عام.

● طلاب غزة تعرضوا لسلسة طويلة من أشكال المعاناة والظلم في ظِل هذا الحصار الذي رافقهم منذ نعومة أظفارهم.

● التعليم حَق إنساني مُقدّس كفلته كافة الشرائع والأعراف والقوانين، وطلابنا يُحرمون هذا الحق نتيجة هذا الحصار الظالم.

● العديد من الطلبة تركوا مقاعدهم الدراسية بسبب تردي الوضع الاقتصادي وزيادة نسبة البطالة في غزة مما شكَّل عبئاً على العديد من العائلات الفلسطينية التي لم تستطيع توفير نفقات التعليم لأبنائها.

● طلابنا حُرموا من السفر للتعليم في الخارج والإلتحاق بجامعات الضِفة والجامعات العربية والأجنبية بسبب إغلاق المعابر، مما أدى لعزلة تعليمية وثقافية لقطاع غزة عن محيطه الخارجي.

● طلابنا يعانون من عدم توفر الظروف الطبيعية للدراسة في ظِل الإنقطاع المتواصل للتيار الكهربائي بسبب نقص الوقود، مما إنعكس سلباً على أبنائنا الطلبة وأصابهم بالتشتت وعدم التركيز وبالتالى أدى لضعف تحصيلهم الدراسي.

 ● العدو الصهيوني استهدف مؤسساتنا التعليمية وقام بقصف العديد منها خِلال عدوانه على غزة، ولازال حصاره يمنع كل وسائل الدعم والتطوير لإعمارها ويعيق دخول المواد الإنشائیة ومواد البناء اللازمة لذلك، مما أدى لزيادة اكتظاظ الطلاب وتكدسهم داخل الفصول الدراسية.

● وفي هذا المقام نوجه التحية لأرواح مئات الشهداء والجرحى من أبنائنا الطلبة الذين ارتقوا وأصيبوا خِلال الاعتداءات الصهيونية الغادرة على مدى سنوات الحصار الطويلة.

● نوجه التحية لوزارة التربية التعليم بكل قطاعاتها على جهودها المعطاءة في الحِفاظ على استمرارية المسيرة التعليمية والتي تعمل في ظِل شُح الإمكانات وقلة الموارد، ومحاولة علاج جوانب القصور والخلل الذي أصابها نتيجة هذا الحصار الظالم بالقدر الممكن.

● نطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والانسانية بالتحرك لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

مشاركة

اضف تعليقا

الحد الاقصى 500 حرف

.: شهداء الحركة :.
.: صورة وتعليق :.
.: القائمة البريدية :.

أدخل بريدك الاكتروني لتصلك اخر الاخبار